إصلاح منظومة العدالة محور ندوة بخريبكة


 

كتب سعيد الهداني


بقاعة الندوات والمحاضرات بمحكمة الاستئناف، انطلقت أشغال الحوار الوطني حول إصلاح منظومة العدالة، وذلك يوم الخميس 11 أكتوبر2012 في الساعة 10 صباحا ، افتتح اللقاء الرئيس الأول والوكيل العام بمداخلتين ركزا فيها على أهمية إصلاح العدالة انطلاقا من الخطاب الملكي يوم 20 غشت 2012 والدستور الجديد، بغية محاربة كل أشكال الفساد الذي أخر وعرقل سير هذا القطاع لسنين طويلة. بعد ذلك قام نقيب المحامين محمد الطلبي الذي نشط اللقاء بإعطاء الكلمة بالتتابع إلى كل من علال البصراوي عن هيئة المحامين ومحمد أبعيوي عن كتابة الضبط وعبدالله التاجيدي ممثل هيئة العدول وعبد الرحيم لوراغي عن قضاء الأعمال وهو باحث جامعي في هذا المجال. وقد شخص جميع المتدخلين وضعيات التخصصات و المجالات التي يشتغلون بها والإكراهات والصعوبات التي تعيق نمو وتطور قطاعاتهم المتعلقة بمنظومة العدالة . وترتكز جل الإصلاحات التي اقترحها المتدخلون على تأهيل الرأسمال البشري في جميع مكونات منظومة العدا ومن بينها :

+ تنظيم مهنة المحاماة وطنيا.
+التكوين العلمي الإكاديمي المستمر لجل شرائح المنظومة.
+وضع نظام واضح للحوافز.
+ الزيادة في فرص الترقي في الوظيفة وخصوصا كتاب الضبط باعتماد الإنتاجية والشفافية.
+رصد ميزانية مهمة للتكوينات وذلك لمواكبة المستجدات.
+ ضرورة توفر قاعدة للمشاركة الواسعة في التخطيط.
+مراجعة أسلوب اختيار القضاء.وتعيينهم .
+تحريك الملف المطلبي لهيئة العدول.
+التوثيق العدلي ينبغي أن يتماشى مع تطورات العصر.

+التكوين من أجل التخصص في مجال قضاء الأعمال.
+تبادل الخبرات والإكثار من الزيارات الميدانية والاهتمام باللغات الحية بالنسبة لقضاء الأعمال.
+خلق وإحداث محاكم تجارية في جميع جهات المملكة .
إثراء وإغناء للنقاش تدخل بعض الحاضرين من رؤساء المحاكم بالإقليم وبعض الموظفين بالمحكمة وبعض المحامين لتعقيبهم على بعض النقاط

والإدلاء بملاحظاتهم واقتراحاتهم وإضافاتهم في مجال إصلاح منظومة العدالة مشددين على عدم إهمال الجانب الاجتماعي في عملية التأهيل وعلى ضرورة نشر ثقافة الإصلاح لدى المواطن .
هذا ويشار أن أشغال الحوار ستستأنف في مواضيع جديدة أيام  : 20 ـ  22أكتوبر2012



Be Sociable, Share!