خريبكة : منظمة الكشاف الوطني تتوج الفرق البطلة في دوري المؤسسات التعليمية لكرة القدم المصغرة | morassilone.com


خريبكة : منظمة الكشاف الوطني تتوج الفرق البطلة في دوري المؤسسات التعليمية لكرة القدم المصغرة


في أجواء رياضية احتفالية أسدل الستار  على دوري المؤسسات التعليمية لكرة القدم المصغرة في نسخته الرابعة  عشية  يوم الأحد 21 مايو 2017 بدار الشباب الزلاقة، بحضور رئيس المكتب الإقليمي لرابطة التعليم الخاص بالمغرب محمد الزايدي، ومدراء بعض المؤسسات التعليمية الخصوصية والعمومية، ومفتش التعليم الابتدائي الأستاذ ابراهيم خرمودي، ومدير دار الشباب ومجموعة من الأستاذات والأساتذة، وتلاميذ الفرق الأربعة البطلة، وأباء وأمهات التلاميذ، وبعض الفعاليات الجمعوية والإعلامية بالمدينة.

افتتح الحفل بكلمة ترحيبية من طرف القائدة منى العسلاوي  ، تلتها آيات  بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضورالمقرئ المتميز التلميذ محمد النبكاوي من مدرسة عمر الخيام الخصوصية .بعد ذلك جاءت كلمة

المنظمة التي ألقاها الكاتب العام للمنظمة عبد الكبير الصحراوي الذي سلط فيها الضوء على مجريات الدوري وعلى روح الانضباط والمسؤولية والتنافس الرياضي الشريف الذي عرفه الدوري بشهادة جميع

المشاركين  بمختلف مشاربهم، مشددا على ضرورة تطوير هذا المكسب الرياضي النبيل من دوري إلى بطولة،   وكذا الزيادة  في عدد المؤسسات المشاركة في الدوري، وإحداث بطولة نسوية بناء

على رغبة مجموعة من التلميذات وعدد من المؤسسات التعليمية، منوها  بجميع الهيئات والمؤسسات والمديريات  التي دعمت الدوري.

وفي كلمته نوه مدير دار الشباب الزلاقة عبد الإله مهداب بمجهودات

منطمة الكشاف الوطني واستمرارها في تطوير هذه التظاهرة، طالبا من

هذه الأخيرة الاهتمام أيضا برياضة ألعاب القوى سيما أن تلاميذ

 وتلميذات المدينة قد تألقوا في هذا المجال.

واعترافا وتقديرا بالخدمات التي قدماها في مجال الرياضة عموما ومجال

كرة القدم وكرة السلة، فقد تم تكريم السيد حسن مزوي لاعب حسنية

 خريبكة سابقا ومؤطر رياضي في مجال كرة القدم، وكذا تكريم السيد

بوشتى المكناسي لاعب ومؤطر وحكم في مجال كرة السلة، حيث عرض

لهما شريط فيديو يجسد لحظات جميلة لمسارهما الرياضي، وشهادات

أصدقائهما الذين عايشوهما رياضيا وجمعويا، إذ قدمت لهما هدايا

تذكارية تؤرخ للحظة ومناسبة التكريم.

وقد تميز الحفل كذلك بفقرات موسيقية وغنائية أدتها بحرفية واقتدار

المجموعة الصوتية التابعة لمعهد الخوارزمي الخصوصي صحبة

أستاذ الموسيقى سعيد الهوداني.

وفيما يخص المؤسسات التعليمية التي أقصيت في دور الثمن والربع

فقد تم منحها شواهد تقديرية لفائدة المؤسسة والمدرب والتلاميذ

المشاركين.

أما الفريق الرابع – مؤسسة فاطمة الزهراء – والفريق الثالث – معهد الترقية الاجتماعية الخصوصي – فقد تسلما أقمصة رياضية وميداليات وكأس من الحجم المتوسط والصغير بالإضافة إلى شواهد تقديرية للمدرب والمؤسسة والتلاميذ المشاركين.

وقد منحت لجنة التتبع والتوثيق لقب أفضل حارس للتلميذ رضى زمزم من معهد الترقية الاجتماعية، وأحسن هداف للتلميذ حسن ضريشي من مؤسسة عمر الخيام الخصوصية، وأحسن لاعب للتلميذ محمد رفيع  من مؤسسة الجاحظ

بعدها تم تتويج الفريق الذي حصل على الرتبة الثانية وهو فريق مؤسسة

الجاحظ العمومية، حيث تم تسليمها كأس من الحجم الكبير وميداليات

وأقمصة رياضية  ومجموعة من الكتب وشواهد تقديرية للمؤسسة

واللاعبين والمدرب.هذا وقد اهتزت جنبات القاعة عندما صعد الفريق

المتوج الحاصل على الرتبة الأولى صحبة المشرفين والمسؤولين عن

المؤسسة  إلى الخشبة إنه فريق عمر الخيام الخصوصي. الذي أبان عن

 مستوى مشرف منذ بداية الدوري. حيث تم تسليمها هي الأخرى كأسا

من الحجم الكبير وميداليات وأقمصة رياضية  ومجموعة من الكتب

وشواهد تقديرية للمؤسسة والمدرب واللاعبين.

وختاما وفي كلمته تقدم المندوب الجهوي لمنظمة الكشاف الوطني بالشكر

 الجزيل إلى جميع المؤ سسات والمديريات التي دعمت الدوري الذي

استحسنه جميع المتتبعين والمشاركين من خلال التنظيم المحكم

والانضباط والحرفية الجمعوية التي أبان عنها قادة وقائدات المنظمة.

وأخيرا تمت الحضور إلى حفل شاي

 أقيم على شرفهم.